Fiber Cable - هندسة تقنية الحاسبات - أقسام الكلية - حرم الجامعة - كلية القلم الجامعة
الرئيسية » مقالات » أقسام الكلية » هندسة تقنية الحاسبات

Fiber Cable
ويتكون هذا الكابل من ثلاثة أشياء:-
أولا : Core : وهو المسار الذي يمشي فيه الضوء .
ثانيا : Cladding : وهو ماده من الزجاج محيطة بال core ويختلف معامل انكسارها عن معامل انكسار الزجاج الذي صنع منه ال core وذلك حتى يستمر انعكاس الضوء داخل المسار .
ثالثا : Buffer Coating : غلاف خارجي بلاستيكي .
ويقسم Fiber Optic إلى نوعين :-
أولا : Single mode fiber وننقل من خلاله إشارة ضوء واحده ويستخدم في شبكات التلفون والتلفاز.
ثانيا : multi mode Fiber وننقل من خلاله العديد من الإشارات الضوئية ويستخدم في شبكات الكمبيوتر
الضوء ينتقل بواسطة الانعكاس المستمر له عن Cladding انعكاسا كليا , حيث أن هذا الجدار لا يمتص أي من الضوء الساقط عليه فالإشارة تسافر بعيد ويتكون هذا النظام من :
TX : وهو المصدر الضوئي
:Rx وهو الذي يستقبل الإشارة ويفك شفرتها.

تتكون أسلاك الألياف البصرية من أسطوانة رقيقة جداً من الزجاج أو البلاستيك بسمك الشعرة , تسمى الليف البصري أو الصميم ( Core ) ويكسو هذا الصميم كسوة زجاجية مصممة لعكس الضوء على الصميم .
كل ليف بصري ( Core ) لا يمكنه نقل الإشارة الضوئية إلا باتجاه واحد فإنه لابد من استخدام سلكين من الألياف البصرية , سلك للإرسال وآخر للاستقبال .
مزايا الألياف الضوئية والتي لا توجد في غيرها ومنها :
1- سرعة إرسال البيانات مرتفعة جداً تصل حالياً إلى 200000 ميجابت في الثانية .
2- حماية عالية ضد التداخل الكهرومغناطيسي .
3- معدلات التوهين فيها منخفضة جداً .
4- مستوى أمن عالي جداً ضد التصنت , وذلك لأن الإشارة في هذه الكيابل عبارة عن نبضات ضوئية ولا يمر بها أي إشارات كهربائية .
عيب الألياف الضوئية:
مما يعيب على كيبلات الألياف الضوئية أن تركيبها وصيانتها أمر في غاية الصعوبة من الناحية التقنية بالإضافة إلى كلفتها المرتفعة قياساً بغيرها من الأسلاك النحاسية .
هندسة تقنية الحاسبات |كتب من قبل: احمدعباس | بتاريخ: 2012-06-30 | مشاهده: 833 | تعليقات: 1 | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 1
1  
عاشت ايدك اخي الموضوع جميل جدا وفيه معلومات مفيدة . ننتظر المزيد

إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
جديد الموقع
ارسل صوتك
كيف ترى الرسوم الدراسية
مجموع الردود: 157
طريقة الدخول